ملفاتمنوعات

صفقة فساد ضخمة .. موانئ العراق في خطر .. تتعرض للبيع بسبب معاون مديرها العام “علي الكناني “

اكدت مصادر موثوقة، اليوم الخميس، أن ثمة صفقة فساد ضخمة جديدة في ظل حكومة تسيير الأعمال التي لا تخضع للرقابة، الصفقة تعرّض موانئ العراق إلى الخطر ما لم يتم تدارك الموضوع، إذ ينوي معاون مدير الموانئ علي الكناني “بيعها”.

وذكرت مصادر موثوقة في ميناء خور الزبير: أن “معاون مدير عام المواني علي الكناني يخطط الآن لإقحام أطراف غير شرعية في عقود التشغيل المشترك التي أبرمتها المواني منذ سنوات مع أطراف رصينة، الأمر الذي سيهدد مستقبل جميع المتعاقدين معها بصيغة التشغيل المشترك، وينذر بخسائر فادحة قد تتكبدها المواني نتيجة لهذا السلوك الذي انتهجه (الكناني) لصالح شركة (نهج السلام) المتخصصة بتجهيز المواد الكهربائية والتي لا علاقة لها بالمواني”.

وأكدت المصادر ان “الكناني ينوي تمرير عقود أخرى لمشاريع الحفر البحري وعقود السفن الخدمية، ولا شك ان التلاعب بالعقود وتعطيل عمل الشركات الناشطة في ميناء خور الزبير سيتسبب في هدر المال العام وهبوط ايرادات وزارة النقل”.

واشارت المصادر الى ان “تصرفات الكناني توسعت في ظل الظروف الادارية والسياسية المربكة التي يمر بها العراق ودول المنطقة، فضلا عن بقاء العراق بلا حكومة في ظل وجود حكومة لتسيير الاعمال، الأمر الذي يستوجب تدخل هيئة النزاهة للحد من تصرفاته وتصرفات المتورطين معه في هذه الصفقات الفاسدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق