أخبار العالم

مئوية الدولة العراقية.. وزارة الثقافة تقدم مقترحات للاحتفال بالمناسبة

ملفات فساد …

 قدمت وزارة الثقافة،  مجموعة مقترحات للاحتفال بمئوية تأسيس الدولة العراقية، فيما وجه الوزير حسن ناظم بتنفيذها.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس، ان :“وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم ترأس اجتماعاً استثنائياً افتراضياً عبر تطبيق (زوم) مع الكادر المتقدم في الوزارة لمناقشة الاستعدادات الخاصة للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية”، مبينة ان “الاجتماع جاء استناداً إلى الأمر الديواني رقم (72) والخاص بتأسيس لجنة خاصة مكلفة بالاستعداد للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية والذي أصدره رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي”.

واكد الوزير في بداية الاجتماع أن “الأهم هو ليس الاحتفال فقط، كهدف تسعى له الوزارة، وإنما هناك مايمكن تسميته بالهدف الفكري الذي يسعى لبثّ الوعي في المجتمع، لمعرفة معنى هذه المناسبة”، موجها بـ”ان تمضي الوزارة بمسارين متقاربين مع الحدث، يكون الأول مهتماً بالجانب الاحتفالي العام، والثاني يشتغل وفق منظومة وعي فكري يسعى لتكريس هذا الحدث وترسيخه في الذاكرة الجمعية للجماهير”.

وشدد ناظم على ضرورة أن “يتمركز المحور الرئيس للعمل في نشاطات وفعاليات تقوم بها الدوائر المرتبطة بالوزارة، وتقوم بتقديم التاريخي على الاحتفالي، من خلال التذكير الموثّق للحدث انطلاقاً من اللحظة، التي توّج بها الملك فيصل الأول كملك للعراق، وهي اللحظة التي تعني التاريخ الأول لتأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 وبما ينسجم مع حقيقة الحدث وتطورات المجتمع العراقي”.

فيما طالب مدير عام دائرة العلاقات العامة في الوزارة فلاح العاني “بضرورة أن تكون هنالك فعاليات مختلفة في الحقول السينمائية والتشكيلية والمسرحية والأدبية وغيرها من الاشتغالات الثقافية”، مقترحا “إشراك مؤسسات الدولة الأخرى في الفعاليات المقترحة، وأن تشمل تلك الفعاليات محافظات العراق كافة”.

وطرح العاني إنموذجاً لتلك المؤسسات متمثلاً بدائرة السكك الحديد، كونها مؤسسة عريقة ولديها أرشيفاً خاصاً ورصيناً فضلاً عن وزارة الخارجية التي تمتلك أرشيف الاتفاقيات المبرمة مع بريطانيا والدولة العثمانية.

واقترح مدير عام دائرة الفنون الموسيقية “خطة عمل تتضمن إعداد مقطوعات موسيقية، تتبناها الدائرة بالتعاون والتنسيق مع الفرق الموسيقية الرصينة، إضافة الى فعاليات موسيقية وغنائية لها مساس مباشر بالحدث”.

كما اكد مدير عام دار الكتب والوثائق في الوزارة علاء أبو الحسن على اهمية “الاستفادة من خزائن الارشيف العثماني والبريطاني والملكي والجمهوري، والاستعانة بأكاديميين ومتخصصين لتقديم ندوات مختصة تعنى بشرح تفاصيل الوثائق التي تمتلكها الدار بعد فرزها”، داعيا الى “عقد مؤتمر علمي – أكاديمي بعد تشكيل فريق عمل لفرز الوثائق الموجودة في الدار التي تصلح لأن تكون وثائق عالمية”.

واقترح مدير عام دائرة الفنون العامة مداخلة علي عويد العبادي “إقامة معارض للكرافيك والرسم والخط العربي والنحت تقيمها الوزارة في أماكن عدة، مع محاضرات عن الفن التشكيلي والتطرّق للفنان الرائد عبد القادر الرسام”.

مدير عام دار الشؤون الثقافية عارف الساعدي كانت له مقترحاته الخاصة، والتي تلخصت “بضرورة طبع مجموعة من الكتب تعنى بالأدب والفلسفة وباقي الثقافات، واخرى عن الهوية الشعرية خلال المئة عام الماضية، وكتاب عن السرد وعلاقته بالهوية العراقية خلال مئة عام”، مقترحا ان “تخصص المجلات التي تصدر عن دوائر الوزارة ملفات خاصة عن الأدب والتراث الشعبي”.

وقدم مدير عام دائرة السينما والمسرح الدكتورأحمد حسن موسى هو الآخر مجموعة من المقترحات أبرزها “الدعوة لطبع كتاب تحت عنوان (مئة عام من المسرح) وإنتاج فيلم وثائقي عن تأريخ السينما العراقية خلال المئة عام الماضية”.
من جهته، اقترح مدير عام دار المخطوطات أحمد العلياوي “مشروع (تحقيق) يعنى بتنظيم معرض شامل للمخطوطات العراقية وهو الأمر الذي أقره الوزير على أن يتم بالتنسيق مع دار الكتب والوثائق والمباشرة الفورية بتهيئة متطلبات هذا المشروع”.

وبحسب بيان الوزارة فان الاجتماع اختتم بتوجيه وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، “بتحديد سقف زمني لتنفيذ المقترحات والتواصل مع الشخصيات الأكاديمية من خارج الوزارة لضمان مشاركتها في بلورة وتنفيذ ما عرض خلال الإجتماع من أفكار ومقترحات”، مقدما شكره لـ”الحاضرين على مداخلاتهم واقتراحاتهم”.

وأوعز ناظم “بتقديم تلك المقترحات على طاولة هيئة الرأي في الوزارة، ومن ثم معاودة الاجتماع لسماع مقترحات جديدة ومناقشة كافة الأمور التي تسهم بإنجاح الفعاليات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق