الاخبار

العراق يتسلم أولى كميات زيت الطعام نوع “التون سا” لتأمين الحصة التموينية

ملفات فساد …..

أعلنت وزارة التجارة يوم الجمعة عن تسلم مواقع الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية اولى الكميات من مادة الزيت نوع “التون سا” المنتج محليا في شركة المحمود وذلك ضمن تعاقداتها لتأمين المادة ضمن الحصة التموينية .

وقال مدير عام الشركة قاسم حمود منصور في بيان اليوم، انه وتنفيذا” لتوجيهات رئيس الوزراء ووزير التجارة علاء الجبوري بدعم المنتج المحلي  وتشجيع الصناعة المحلية تعاقدت شركته مع اكثر من شركة محلية لانتاج مادتي السكر وزيت الطعام بمصانع محلية مسجلة بهيئة الاستثمار الوطني منها شركتي ( الاتحاد , المحمود )ولحساب مفردات البطاقة التموينية .

وأشار إلى ان ملاكات شركته مستمرة بتجهيز الوجبة الثانية من مادتي السكر والزيت وضمن حصة رمضان، والوجبة الثالثة من العام الحالي ومنذ اعلان اطلاق التجهيز في العشرين من نيسان الجاري في بغداد والمحافظات .

وذكر منصور أن الشركة  ستواصل توفير  المواد الغذائيــة خـــلال الفــترة القادمة من خلال التعاقدات التي تجريها الوزارة .

وارتفعت أسعار زيت الطعام إلى أكثر من الضعف في العراق بعد ان خفّض البنك المركزي قيمة الدينار أمام الدولار.

وكان البنك المركزي العراقي قد قرر رفع سعر بيع الدولار للبنوك وشركات الصرافة إلى 1460 دينارا، من 1182 دينارا للدولار الواحد، بهدف تعويض تراجع الإيرادات النفطية الناجم عن تدهور أسعار النفط.

واعتمد العراق نظام البطاقة التموينية عقب صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 661 الصادر بتاريخ 6 أغسطس/ آب 1990 القاضي بفرض حصار اقتصادي على البلاد جراء غزو نظام صدام حسين للكويت.

ومرت البطاقة التمونية بمراحل مختلفة بين ازدهار وتعدد انواع مفرداتها بعد اتفاق الامم المتحدة مع العراق ما يسمى النفط مقابل الغذاء والدواء في نهاية عام 1996، وتقليص المفردات وتراجع انواعها بانتهاء الاتفاق وسقوط نظام صدام حسين في عام 2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق