الاخبار

عضو لجنة الاقتصاد النيابية مازن الفيلي يقدم مجموعة ملاحظات حول قرارات مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة يوم الثلاثاء بتاريخ ٢٧-٤-٢٠٢١

ملفات فساد …..

١- نستغرب كثيرا مما تضمنه قرار مجلس الوزراء بتحميل وزارة الكهرباء مبالغ الضرائب المترتبة على شركة قيوان ويشير الى تنظيم ذلك بالعقد المبرم بينهما .
٢-يحتسب قرار مجلس الوزراء تعرفة وحدة الطاقة المشتراة من شركة قيوان وفقا للمعادلة السعرية المعتمدة باستيراد الطاقة من ايران وهذا يعني ان الموازنة الاتحادية تتحمل نفقات كلفة عقود استخراج النفط والغاز في اقليم كردستان الذي يبيعه الى مستثمرين ومقاولين وهؤلاء بدورهم يحتسبونه جزء من كلفة توليد الطاقة الكهربائية المباعة منهم الى الحكومة الاتحادية .
٣-يتضمن قرار مجلس الوزراء هذا مخالفة صريحة للمادة ١٦ (سادسا ) من قانون موازنة عام ٢٠٢١ والتي الزمت وزارة الكهرباء باعادة التفاوض لتعديل فقرات العقود الاستثمارية (Take or Pay) لمحطات انتاج الكهرباء بما يضمن المصلحة العامة
٤- نعترض على الاستمرار بتسديد اقيام الطاقة المستلمة من شركتي كار وقيوان لكونها اقيام مضاعفة عن الكلفة الواقعية كما اشارت تقارير الرقابة المالية لاكثر من مناسبة وكذا نعترض على تسديد قيمة الوقود والنقل بما يتعلق بشركة ( كار ) لنفس الاسباب المذكورة اعلاه
٥- ان استثناء المفوضية العليا للانتخابات من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية (٢لسنة ٢٠٠٤) والضوابط الملحقة بها كما ورد في القرارين الاول والثاني من مقررات مجلس الوزراء قد يفقدنا ادوات رقابية ويضعف مبدأ الشفافية بقضية ترتبط بمجمل العملية السياسية .
٦- ان السماح للمديرية العامة للتقويم والامتحانات التابعة لوزارة التربية بطبع وتجهيز الدفاتر الامتحانية من خارج العراق قرار غير مبرر خصوصا مع وجود مطابع محلية ممكن ان تقوم بهذه المهمة علما بانه نفس قرار مجلس الوزراء قد استثنى هذا التعاقد من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية (٢لسنة ٢٠٠٤)وهذا اشكال آخر يضاف على القرار.

النائب مازن الفيلي
عضو لجنة الاقتصاد النيابية عن كتلة النهج الوطني
٢٨ نيسان ٢٠٢١ م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق