الاخبار

الخبراء الحقيقيون يكملون مهمتهم الحدودية بعيدا عن نعيق المزايدين والمتكسبين

ملفات فساد …..

اثنى النائب (كاظم فنجان الحمامي) على النجاح الباهر الذي حققه أعضاء لجنة خط الاساس المكلفين رسمياً بتثبيت حدودنا، وصيانة امتداداتنا السيادية في بحرنا الإقليمي، والذين أكملوا مهمتهم الوطنية صباح هذا اليوم الاثنين الموافق ٢١ / ٦ وبما يضمن حقوق العراق في مياهه وممراته الملاحية، ومن دون التنازل عن قطرة واحدة من مسطحاتنا البحرية، مع عدم السماح بالتجاوز من قبل أي دولة من دول الجوار . .
وكانت اللجنة مؤلفة من الخبراء المتخصصين، والذين يمتلكون أعلى المؤهلات في هذا المضمار. ويظهرون في الصورة من اليمين:-
الاستاذ الدكتور حسين حميد جبر / من وزارة الموارد المائية. .

  • المساح البحري الأقدم احمد حسين محمد من الشركة العامة لموانئ العراق.
  • الخبير البحري والقانوني والكابتن أعالي البحار (كريم جبار السوداني) مستشار وزارة النقل. .
  • الخبير البحري الكابتن اعالي البحار (سمير عبد علي مرزوق) المدير الأسبق لقسم الحفر والمسح البحري، والمدير الأسبق للشؤون البحرية، والعضو الدائم للجنة ترسيم الحدود البحرية. .
  • اللواء الدكتور (جمال حسين عليوي الحلبوسي) المدير الأسبق لمديرية المساحة العسكرية في وزارة الدفاع. والعضو الدائم في معظم اللجان الحدودية. .
  • رئيس المهندسين الأقدم (وسام عبد الكاظم حسين) من وزارة الموارد المائية. .
    منوهاً الى نجاح اللجنة في احتساب إحداثيات خط الاساس للبحر الإقليمي العراقي من أبعد نقطة مرصودة عند انخفاض الماء في الجزر الأدنى على أمتداد سواحلنا المطلة على بحار الله الواسعة، مع إعتماد الطرف الأبعد لكاسر الامواج في ميناء الفاو الكبير كنقطة سيادية دالة على خط الاساس، ولكي يتمكن العراق من الحصول على مساحات مائية أكبر وأوسع في خور عبدالله وخور الخفقة..
    مؤكدا على تماسك أعضاء اللجنة وعزيمتهم الثابتة في الحفاظ على نقطة خط الاساس عند نهاية السد الخارجي لشط العرب بموجب بنود إتفاقية الجزائر لعام ١٩٧٥ وبما يضمن حماية المياه الاقليمية العراقية من جهة إيران. .
    واختتم (الحمامي) تصريحه بمباركة هذا الانجاز الوطني الذي حققه أعضاء اللجنة بعيدا عن شطحات المزايدين والمتكسبين والمتصيدين بالمياه العكرة. .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق