الاخبار

مستشار الأمن القومي الأمريكي: نتواصل دبلوماسيا وعسكريا مع طالبان بشأن مطار كابل

ملفات فسااد………….

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة لديها اتصالات دبلوماسية وعسكرية مع حركة “طالبان” (المحظورة في روسيا الاتحادية)، حول ما يجري في مطار كابول وطريقة إجلاء الرعايا الأمريكيين ورعايا الدول الأخرى بشكل آمن.

وأوضح سوليفان في مؤتمر صحفي عقد، اليوم الاثنين، بالبيت الأبيض، أن “بلاده على تواصل دبلوماسي وعسكري مع طالبان، سواء بشأن كل ما يجري في مطار كابول، أو ما نحتاج إليه لضمان تسهيل الممرات الآمنة للرعايا والمتعاونين”، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.

وبيّن سوليفان أن “قوات بلاده لا تتحرك خارج المطار ولكن هناك قنوات تواصل مع طالبان بشأن توسيع النطاق الأمني للسماح للأمريكيين والمستوفين لشروط اللجوء بالمرور”.

وقال سوليفان: “تم إجلاء ما يزيد عن 237 ألف شخص، منذ 14 أغسطس/ آب الجاري، بينهم أمريكيين وأفغان ورعايا دول أخرى”، مؤكدا أن “26 دولة من 4 قارات تسهم في جهود الإجلاء وهي أكبر عملية إجلاء جوي في التاريخ”.

وتابع: “نعتقد أن بوسعنا إجلاء كل الأمريكيين الراغبين في الخروج من أفغانستان بحلول 31 أغسطس الجاري”.
واستطاعت حركة “طالبان” السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين الحركة والقوات الأفغانية، ما أدى إلى هروب الرئيس أشرف غني خارج البلاد، وعمت الفوضى في مطار كابول، حيث سارعت البلدان الغربية لإجلاء دبلوماسييها ورعاياها والمتعاونين معها لعمليات الإجلاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق