الاخبار

الشائعات تجتاح السوشيال ميديا من ان ازمة للوقود قريبة ستوقف محطات الوقودفي محافظة البصرة .. وشركة توزيع المنتجات النفطية ترد على ذلك …

ملفات فساد …

على اثر الشائعات التي ملآت صفحات التواصل الاجتماعي وبعض الوكالات والمواقع ومنها الفديو التي تم نشره ع قناتنا وبعض البوستات التي تشير على لوجود ازمة وقود في محافظة البصرة وان معظم محطاتها ستتوقف عن تزويد المواطنين بالبانزين نتيجة تأخر وانتظار باخرة محملة بالبانزين قادمة من دولة الكويت… وعلى اثر ذلك تم الاتصال من قبل كوادر شبكتنا الاعلامية بمدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية وكالة الاستاذ حسين طالب الذي نفى جملة وتفصيلا كل ما يشاع حول هذا الموضوع وان مادة البانزين متوفرة ولدينا الخزين الذي يكفي لشهور عديدة ولا نحتاج لا باخرة ولا طائرة لتنقله لنا .. بالاضافة لوجود مصافينا المنتجة لهذه المادة ..
فلا صحة لما يتداول الان حول هذا الموضوع والقصد هو الشوشرة اعلاميا والاستهداف التسقيطي …
واكد ذلك الكلام الاستاذ المهندس حامد الزوبعي وكيل الوزارة لشؤون التوزيع بالنفي حول كل ما يتناول وبشكل تسقيطي عبر صفحات التواصل الاجتماعي من قبل الذباب الالكتروني الذي لا يريد الاستقرار في هذا البلد وعلى جميع المستويات والمجالات …

شبكة أنباء العراق تعلق ع الفديو التسقيطي بما يلي ..

التخطيط أو التحريض واثارة القلق والفوضى ارتبط تاريخياً بعلاقة عكسية مثيرة للتفكير ..

فكل من استهدف جهة فرداً كان أو دولة أو مؤسسة أو مجموعة سواء على المستوى السياسي أو الثقافي أو الخدمي أو الاجتماعي او الديني أو حتى الاقتصادي فإنه يختفي بسرعة من المشهد وتختفي معه كل طموحاته وخيالاته الواهمه وبالتالي لا يصح إلا الصحيح ..
وللناقمين خيالات وطموحات لا تنتهي ..!!

وشركة توزيع المنتجات النفطية ترد على الاكاذيب والشائعات ….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق