أخبار العالم

بايدن يؤيّد تعويض مهاجرين “فقدوا” أطفالهم بعد فصلهم عنهم خلال عهد ترامب

أبدى الرئيس الأميركي جو بايدن دعمه تقديم تعويض لأسر المهاجرين الذين “فقدوا” أطفالهم بسبب سياسة الهجرة التي انتهجها سلفه دونالد ترامب.
وقال بايدن في مؤتمر صحافي بمناسبة إقرار الكونغرس خطته الاستثمارية الضخمة لتطوير البنية التحتية إنّه “بسبب السياسة البغضية للإدارة السابقة، فإنك إذا عبرت الحدود سواء بشكل قانوني أو غير قانوني وفقدت طفلك، فقدته، اختفى، فأنت تستحق شكلاً من أشكال التعويض، بغضّ النظر عن الظروف”.
وأضاف: “ليس لدي فكرة عن الشكل الذي سيتخذه التعويض”.
وأوردت صحيفة “وول ستريت جورنال” مطلع تشرين الأول أنّ “وزارة العدل الأميركية ووزارة الأمن الداخلي تتفاوضان مع عائلات المهاجرين التي رفعت دعاوى حول تسويات مالية تصل إلى 450 ألف دولار للشخص الواحد”.
ووصف بايدن تلك المزاعم هذا الأسبوع بأنّها “هراء”، وعاد لينفي مرة أخرى اليوم قيمة المبالغ.
وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار إنّه “بحسب وزارة العدل، الأرقام التي تنشرها وسائل الإعلام أعلى ممّا يمكن أن يصل إليه أيّ اتفاق”.
وتعهدّ الرئيس الديموقراطي وضع سياسة هجرة أكثر “إنسانية” تعوض سياسة “عدم التسامح” التي أطلقها سلفه دونالد ترامب عام 2018.
وشملت سياسة ترامب رفع دعاوى جنائية ضدّ أيّ شخص دخل الحدود بشكل غير قانوني من المكسيك، ما أدّى إلى احتجاز أولياء بعيداً من أطفالهم ولم يلتئم شمل بعض العائلات قطّ.
وتمّ إجمالاً فصل نحو أربعة آلاف طفل مهاجر عن عائلاتهم، ولم يعد نحو ألفين منهم إلى عائلاتهم حتّى مطلع حزيران 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق